لا أعلم ما الذي ينتظرني .. وَ لكن : ثقتي برّبي تكفيني ..