صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123
النتائج 21 إلى 26 من 26

الموضوع: رســــــائل ملونه

  1. #21
    مركز الخليج مركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليج الصورة الرمزية هيما
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    الدولة
    √بنـت♡ قلبـي ❥
    المشاركات
    5,853
    شكراً
    3,283
    تم شكره 1,877 مرة في 1,460 مشاركة

    رسالة إلى رضيع!


    كان قريبًا منها.. تُناجيه ويناجيها.. تذكِّره بالنِّعمة ويذكِّرها.. تشاركه الفرحة ويشاطرها اﻷلَم.. كانا زوجين روهنجيين سعيدين، وأبوين مثقَّفين جديدين.. يعيشان معًا تجربة اﻹنجاب اﻷول، ولكن بعيدًا عن ضيفهما العزيز الوليد.. ينسجان له في مخيَّلتهما حكايات المستقبل المشرِق، ويرسمان بخيالهما سيناريوهات الغد الواعِد للجيل الروهنجي القادم رغم كلِّ مرارات الواقع اﻷليم، وقتامة اليأس المطبق على أنفاس الروهنجيين في الوقت الحاضر.
    كانا مؤمنين بقدرة التفاؤل المتشبِّث بسعة رحمة الله على إحداث تغييراتٍ، ولو بسيطة وبطيئة، ولكنَّها أكيدة وحاسمة على المدى البعيد.
    كلَّما تجاذبا أطرافَ الحديث حول مصير الجيل الروهنجي القادِم جَنَح بهما التفاؤل إلى توقُّع انفراجة قريبة في الشَّأن الروهنجي المتأزِّم؛ وذلك ما يضفِي على لحظات لقائهما الحميم مسحَةً من السعادة والانشراح والسرور ؛ ولكن سرعان ما يَنتهي وقت الزِّيارة ككلِّ اﻷوقات السَّعيدة في الدنيا، وعليه أن يتركهما في المستشفى ويغادِر إلى البيت وحده..
    رقد على السرير يحاول أن ينام.. تقلَّب كثيرًا.. أيقن أنَّ النوم أضاع الطريق إليه كساعِي بريد فقد عناوين من أُرسل إليهم.. قام يَبحث عن بديل.. فتح الثلاجة بسأم.. احتسى ماءً دونما حاجة.. توجَّه إلى رفِّ الكتب.. مسح بعينيه العناوين المتزاحِمة على اﻷرفف.. تناول موسوعةً مصورة في العناية بالمولود.. شرع يَقرأ.. حاول أن يركِّز.. لم يجد المتعة.. ما زال السَّأم سيد اللَّحظة.. وضع الموسوعةَ جانبًا.. فكَّر في بديل آخر.. قام يحضر دفتر المذكرات.. تناول القلمَ.. شرع يكتب:
    ولدي هتان:
    ولدتك منذ أكثر من 30 ساعة وما زلتُ بعيدًا عنك محرومًا منك، كلَّما اشتاقَت إليك نفسي، وتاقَت إليك روحي، وذهبت دنفًا أطلب رؤيتك - ردَّني عنك تذكُّري لتضجُّر الممرضة الآسيوية حين نرجوها بلُطفٍ بل نكاد نستعطفها أن توافِق على إخراجك من الحضّانة إلى عتبة الباب لنمتِّع أعينَنا بطلَّتك المشرِقة البهيَّة لدقائق معدودات، فتتأبَّى علينا متأفِّفة أو تكاد.
    حين حظيتُ بك ﻷول مرَّة كنتُ ذاهلاً عنك تمامًا منصرفًا بكلِّيتي إلى الاطمئنان على السيِّدة المصون والدتك الكريمة.
    عذرًا ولدي، لم أتنبه حين اقتحمتُ عليك بابَ الغرفة أنَّك موضوعٌ كملاكٍ صغير داخل حوض زجاجي في مواجهتي تمامًا.
    تخطَّيتك ولدي بكلِّ براءتك وهدوئك ووداعَتك - وعذرًا للمرة الثانية - وقصدتُ رأسًا إلى من أهدَتك إليَّ!
    كانت مثلك نائمة في براءةٍ ووداعة وهدوء؛ ولكن وجهها الطافِح بالمعاني السَّاميات كان يعكس بوضوح كلَّ آثار اﻷلَم النَّبيل الذي كابدَته وتحمَّلَته طيلة ساعات من أجل أن تهديك إلى الحياة، وتهدي إليك الحياة، بإذن الخالِق الإله!
    إنَّك لا تعلم يا ولدي ما عانَت وذاقت وقاسَت أمُّك من أجلك، إنَّك لا تدري ما أشقيتها به من اﻷلَم الممض الجارِح النازِف، وحسبك من ألَم بليغ يسيل في كلِّ أنحاء الجسم أن يوصَف بأنَّه ألَم أحمر ينزف!
    وحسبك من طغيان الألم وجبروته - بإذن ربه - أن تعلَم أنَّه ما من شيء في حياتي أخجلني من أمِّي مثلما شعرتُ وأنا أراك تُتعِب أمَّك في حملها بك تسعة أشهر، كأنهنَّ في طول المسافة تسعة أبحر أو أكثر!
    ولدي هتان:
    رجوتُك أن لا تنتظر مثلي طويلاً لتعرف حقَّ أمك عليك، رجوتُك أن لا تنتظر مثلي إنجابَ طفلك الأول لتعرِف فضلَ أمك عليك، رجوتك أن تكون أبرَّ بأمك من أبيك بأمِّه ما استطعتَ.
    أمَّاه يا أم خليل:
    واخجلتاه من نفسي وتقصيري في حقِّك وجهلي تجاهك! أماه واخجلتاه من كلِّ أنَّة ألَم وزفرةِ ضيق وآهةِ عذاب سبَّبَتها لك رفسةٌ عاقَّة من رفسات رِجلي الآثمة وأنا جنين فظٌّ في بطنك الرؤوم الرَّحيم! أمَّاه واخجلتاه ثم واخجلتاه! أمَّاه امسحي من كلِّ جسمي ومن داخل نفسي غبارَ الخجل المتراكم بابتسامة الرِّضا الوارف من عينيك الصَّافيتين الحالمتين!
    ولدي هتان:
    تنبَّهتُ بعد مدَّة - وقد اطمأننتُ وسكن قلبي برؤية أمِّك - تنبَّهتُ إلى وجودك معنا في حيِّز الغرفة الآمنة، رأيتك فجأة بلا مقدِّمات، ساقني إليك بصري من حيث لا أشعر، كأنَّ داعيًا خفيًّا لا يُرى يدعوني إليك، أو هاتفًا غائبًا لا يُسمع يهتف ويشير لي عليك، حطت عليك نظرتي كما يحط على الفرخ والدُه يخفض له جناحَ الرِّفق من الرحمة الغامرة.
    تأمَّلتُك.. اقتربتُ منك.. ركعتُ عليك.. أحطتك بذراعي.. تأمَّلتُك أكثر.. وضعتُ على جبينك بتؤدَة ومهل أولَ قُبلة دافقة أودعتُ فيها حنان اﻷشهر التسعة المنتظرة.. كانت لحظة التماس اﻷولى بيني وبينك.. كانت بشرتك طريَّة ناعمة.. كنتَ نائمًا في هدوء كأنَّه الليل ساجيًا.. كنتَ راقدًا في استسلام كأنَّه البحر ساكنًا.. ولم أتحمَّل زحمة المشاعِر، وخشيتُ انفجار البركان الثائر، واندفعتُ كالليث أخرج من الغرفة وأغادِر، وليتني لم أفعل، وظللتُ واقفًا إلى جوارك أحرسك وأتأمَّلك، وأتملَّى بعيني من بهائك وروعتك.
    غادرتُ الغرفةَ وغبتُ عنك، ولكنك لم تغِب عنِّي منذ تلك اللحظة "المتجمدة"، ولمَّا عدتُ إليك بعد حينٍ لم أجدك، أخذوك من الغرفة إلى الحضانة رغمًا عنِّي.. حبسوك فيها دوني.. منعوك منِّي ومنك منعوني.. أقاموا الحواجزَ بينك وبيني.. أبعدوك عنِّي وعنك أبعدوني؛ أشد ما تكون نفسي اشتياقًا إليك، وروحي لهفة عليك، وعيناي توقًا إلى عينيك، فسلام الله عليك ورحمتُه وبركاته يومَ ولدتَ وما حييت، ويوم تموت مجاهدًا في سبيل الله شهيدًا على أرض فلسطين أو فوق ثرى أراكان - إن شاء الله - كما ترجو أمُّك وتتمنَّاه.
    ولدي هتان:
    أكتب إليك بعد ولادتك بثلاثين ساعةً أو تزيد، ولا أدري متى ستقرؤها: أبعد ثلاثين عامًا أم تزيد؟ أكتبُ إليك وأنت بعيد عنِّي في ساعة السَّحَر، ولا أدري متى يكون اللِّقاء بك: أفي الظهر غدًا أم في العصر؟ ولكن الذي أرجو أن تدريه منذ الآن أنَّك بقدومك الميمون ومجيئك إلى الدنيا جعلتَني - من حيث لا تشعر - أرَقَّ إحساسًا وأرهف شعورًا بعظم تقصيري في حقِّ والديَّ العزيزين الكريمين، متَّعني اللهُ بهما ولا فجعني بشيء فيهما، وجعلني وإياك من البارِّين المجتهدين الصالحين.
    ولدي هتان:
    قل: آمين، وحيّهلا بك عضوًا صغيرًا واعدًا للعمل من أجل رفعة الإسلام.
    وجَدَ المتعةَ فيما كتب.. وضع القلمَ جانبًا إلى حين.. أيقن أنَّه وجد البديل.. حدَّث نفسه متأملاً: "لولا القدرة على الكتابة لكنت امرأً آخر.. شخصًا عاديًّا لا بصمة له تُميِّزه عن الآخرين".. شعر بالراحة ونام.. يسبح في عالم الأحلام.. يكمل مناجاته مع صغيره في حبٍّ ووئام!

  2. #22
    مركز الخليج مركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليج الصورة الرمزية ام زين
    تاريخ التسجيل
    Dec 2017
    المشاركات
    3,523
    شكراً
    292
    تم شكره 1,085 مرة في 843 مشاركة
    كالعادة ابداع رائع وطرح يستحق المتابعة شكراً لك بانتظار الجديد القادم دمت بكل خير اخي

  3. #23
    مركز الخليج مركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليج الصورة الرمزية هيما
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    الدولة
    √بنـت♡ قلبـي ❥
    المشاركات
    5,853
    شكراً
    3,283
    تم شكره 1,877 مرة في 1,460 مشاركة
    رسالة إلى مربٍّ

    أيُّها المربي الكُفء، كُنْ مثل الطبيب الحاذق الذي يشخِّص الداءَ، ويصفُ له الدواء الناجع، والحكيم الأريب الذي يضعُ الأمور في موضعها، اعتنِ بغرسك تجنِ أطْيبَ الثمار وأنضجها، ارْوِ في نفس ابنك بذورَ الهِمَّة، تنبتْ قوة العزيمة، وتُورق سموَّ الأهداف، وتثمرِ العمل المبدع الخلاَّق.
    وصدق أبو العلاء المعرِّي حين قال:
    وَيَنْشَأُ نَاشِئُ الْفِتْيَانِ مِنَّا
    عَلَى مَا كَانَ عَوَّدَهُ أَبُوهُ


    ورَحِمَ الله القائلَ:
    قَدْ يَنْفَعُ الأَدَبُ الأَوْلاَدَ فِي صِغَرٍ
    وَلَيْسَ يَنْفَعُهُمْ مِنْ بَعْدِهِ أَدَبُ

    إِنَّ الْغُصُونَ إِذَا عَدَّلْتَهَا اعْتَدَلَتْ
    وَلاَ يَلِينُ وَلَو لَيَّنْتَهُ الْخَشَبُ


    وأسوقُ إليك أيُّها الأخ المربِّي بعضَ وسائل الارتقاء بهِمَّة أبنائنا، وهذا غيضٌ من فيض، ولكن ما قلَّ وكفَى خيرٌ مما كَثُرَ وأَلْهَى.
    أولاً: تبصير الابن بطبيعة نفسه:
    ابحث في نفس ابنك عن جوانب القوة، ومواطن الرِّفعة، وأمِطِ اللِّثاَمَ عنها، وزكِّها في نفسه؛ لتصير كائنًا حيًّا ملموسًا يدفعه إلى العُلا، ويحضُّه إلى السمو، اجعلْ مِن نفسه نفسًا توَّاقة تعانق النجومَ، وتداعب الثُّريَّا، وكَرِّرْ على سمعه، وضَعْ نُصبَ عينيه قولَ الخليفة الراشد عمر بن عبدالعزيز: "إن لي نفسًا توَّاقة، لم تزلْ تتوق إلى الإمارة، فلمَّا نلتُها، تاقتْ إلى الخلافة، فلمَّا نلتُها، تاقتْ إلى الجنة".
    ثانيًا: تحبيب الابن في العلم والصبر في تحصيله:
    اغرسْ في نفس ابنك حبَّ القراءة والاطلاع، وناقشْه وشجِّعْه، واذكرْ له من العلماء الذين خلَّد التاريخ ذِكْرَهم، وكُتبتْ أسماؤهم بأحْرُف من نور في سماء العلم، مثل: (البخاري، والقرطبي، وابن الهيثم، وابن خلدون، ، والرازي، وغيرهم الكثير والكثير).
    وليكن شعاره قولُ الله - تعالى -: ﴿ يَرْفَعِ اللَّهُ الَّذِينَ آَمَنُوا مِنْكُمْ وَالَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ دَرَجَاتٍ ﴾ [المجادلة: 11].
    عوِّدْه الصبرَ في تحصيل العلم، وصَيِّرْ مرارة الصبر حلاوة يتذوَّقها حينما ينتفع بالعلم وينفع به؛ ليحرص دائمًا على تحصيله، ولتكنْ له عِبرة في أسلافنا العظماء، وقال ابن تيمية عن جده: "كان الجدُّ إذا دخلَ الخلاء، يقول لي: اقرأ في هذا الكتاب، وارْفعْ صوتك حتى أسمعَ"، نعم لقد عَلَت نفوسُهم، وسَمَتْ بهم إلى أرحبِ الآفاق، فحقَّقوا المجدَ الصعب.
    وصدق الشاعر الحكيم إذ يقول:
    وَتَجَشَّمُوا لِلْمَجْدِ كُلَّ عَظَيْمَةٍ
    إِنِّي رَأَيْتُ الْمَجْدَ صَعْبَ الْمُرْتَقَى


    ثالثًا: تشجيع الابن في صائب رأْيه:
    ♦ لقد روى البخاري في صحيحه أنَّ أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - كان يُدخلُ عبدالله بن عباس - رضي الله عنهما - وهو غلام حدثٌ مع أشياخ بدر، قال ابن عباس: كأنَّ أحدَهم وجَدَ في نفسه، فقال: لِمَ تُدخلُ هذا معنا ولنا أبناء مثله؟ فقال عمر: "إنه من حيث عَلِمْتُم، فدعاني ذات يومٍ فأدْخَلَني معهم، فما رأيتُ أنه دعاني إلا ليريهم، قال: ما تقولون في قول الله - تعالى -: ﴿ إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ ﴾ [النصر: 1]؟ فقال بعضُهم: أمرنا أنْ نحمدَ الله ونستغفره إذا نُصرنا وفُتح علينا، وسكتَ بعضُهم، فلم يقل شيئًا، فقال لي: أكذلك تقول يا ابن عباس؟ فقلت: لا، قال: ماذا تقول؟ قلت: هو أَجَلُ رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أَعْلَمَه له، قال: ﴿ إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ ﴾، وذلك علامة أجلك، ﴿ فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا ﴾ [النصر: 3]، فقال عمر: ما أعلمُ منها إلا ما تقول.
    وهكذا كان أمير المؤمنين والخليفة الراشد نموذجًا فذًّا، ومربِّيًا خبيرًا، حيث يقوّي في نفْس الابن الثقة، ويُعْلي من شأْنه، ويزكِّي هِمَّته، ولا عجب؛ فهو وأصحابُه تربَّوا في مدرسة النبوَّة، وصاروا قِمَمًا لا تُسامَى، وما أروع شاعر الرسول حين يقول عنهم:
    إِنْ كَانَ فِي النَّاسِ سَبَّاقُونَ بَعْدَهُمُ
    فَكُلُّ سَبْقٍ لأَدَنَى سَبْقِهِمْ تَبَعُ


    فاتَّخذْ أيُّها المربِّي الكريم القدوة والعِبرة من هؤلاء الأعلام؛ تصلْ إلى بُغيتك، وتروِ غُلَّتك.
    وفَّقنا الله جميعًا لما يحبُّه ويرضاه، وعلى الله قصدُ السبيل.


  4. #24
    مركز الخليج مركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليج الصورة الرمزية ام زين
    تاريخ التسجيل
    Dec 2017
    المشاركات
    3,523
    شكراً
    292
    تم شكره 1,085 مرة في 843 مشاركة
    روعــة احسنت النشر

  5. #25
    مركز الخليج مركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليج الصورة الرمزية ℶ᎗ɹɹɹ 🐅᎗͜৷ɺӏ
    تاريخ التسجيل
    Jun 2017
    المشاركات
    358
    شكراً
    0
    تم شكره 152 مرة في 122 مشاركة
    روعــــــــــــــه

  6. #26
    مركز الخليج مركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليج الصورة الرمزية قيس السوري
    تاريخ التسجيل
    Apr 2019
    الدولة
    ♡ســوريا ادلـب♡
    المشاركات
    15,737
    شكراً
    2
    تم شكره 682 مرة في 613 مشاركة
    ٭ﹾ٭‏انا وحدي من الله دولة كلما ظنو أنني انتهيت سأفجئهم بئنني قد بدأت٭ﹾ٭

صفحة 3 من 3 الأولىالأولى 123

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •