النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: ●○■سراب خادع وبريق لامع □●■

  1. #1
    https://www.up4.cc/image63391.html مركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليج الصورة الرمزية أوركيدة
    تاريخ التسجيل
    May 2017
    المشاركات
    327
    شكراً
    20
    تم شكره 344 مرة في 213 مشاركة

    ●○■سراب خادع وبريق لامع □●■

    سَرَآب خَآدِع وَبَرِيق لَامِع ~

    * غَرِيْبَة هِي الْدُّنْيَا ...
    سُمِّيَت دُنْيَا لِتَدَنّي مَنْزِلَتِهَا عِنْد الْلَّه ... أَوْضَاعِهَا غَرِيْبَة ...
    لَيْل يَتْبَعَه نَهَار ... حَيَاة وَمَوْت ... لِقَاء وَفِرَاق ... ضَيْق وَفَرِح ...
    آَمَال و آَلِام ... بُزُوْغ وَأُفُوْل ...



    مُعَادَلَة بَسِيْطَة وْمْتْساوْيَة الْأَطْرَاف :



    ( طِفْل الْأَمْس هُو شَاب الْيَوْم - هُو شَيْخ الْغَد )

    قَال الْلَّه تَعَالَى :
    " و اضْرِب لَهُم مَثَل الْحَيَاة الْدُّنْيَا كَمَاء أَنْزَلْنَاه مِن الْسَّمَاء فَاخْتَلَط بِه نَبَات الْأَرْض
    فَأَصْبَح هَشِيْما تَذْرُوْه الْرِّيَاح وَكَان الْلَّه عَلَى كُل شَيْء مُّقْتَدِرا "







    نَعَم هَذَا مَثَل هَذِه الْحَيَاة الْدُّنْيَا فِي سُرْعَة
    ذِهَابُهَا وَاضْمِحْلَالَهَا وَقَرُب فَنَائِهَا وَزَوَالِهَا ...



    هَذِه الْحَيَاة الْدُّنْيَا لَا رَاحَة فِيْهَا وَلَا اطْمِئْنَان ...
    وَلَا ثُبَات فِيْهَا وَلَا اسْتِقْرَار حَوَادِثِهَا كَثِيْرَة وَعَبَرَهَا غَفِيْرَة ...
    دُوَل تُبْنَى و أُخْرَى تَزُوْل ... مُدُن تُعَمِّر وَأُخْرَى تُدَمِّر ...



    وَمَمَالِك تُشْاد و أُخْرَى تُبَاد ...


    فَرِح يَقْتُلُه تَرْح ... وَضُحَكَة تُخْرَسِهَا دَمْعَة ...

    صَحِيْح يَسْقَم وَمَرِيض يُعَافَى ...
    وَهَكَذَا تَسِيْر عَجَلَتْهَا لَا تَقِف لِمِيْلاد وَلَا لِغِيَاب وَلَا لَفَرِح وَلَا لِحُزْن ...
    تَسِيْر حَتَّى يَأْذَن الْلَّه لَهَا بِالْفَنَاء ...
    وَلَا يَمْلِك الْنَّاس مِن هَذِه الْدُّنْيَا شَيْئا إِلَا بِمِقْدَار ...
    نُزُوْل الْمَطَر وَنَبَات الزَّرْع وَصُوْرَتُه هَشِيْما ...





    بِذَلِك يَنْتَهِي شَرِيْط الْحَيَاة ...

    مَا بَيْن وِلَادَة وَطُفُوْلَة وَشَبَاب وَشَيْخُوخَة ثُم مَوْت وَقُبِر ...


    يُطْوَى سَجِّل الْإِنْسَان بِعُجَالَة وَكَأَنَّهَا غَمْضَة عَيْن أَو لَمْحَة بَصَر أَو وَمْضَة بَرِق ...

    " اعْلَمُوْا إِنَّمَا الْحَيَاة الْدُّنْيَا لَعِب وَلَهْو وَزِيْنَة وَتَفَاخُر بَيْنَكُم وَتَكَاثُر فِي الْأَمْوَال وَالْأَوْلَاد "





    سَرَاب خَادِع ... وَبَرِيق لَامِع ... وَلَكِنَّهَا سَيْف قَاطِع ... وَصَارِم سَاطِع ...
    كَم أَذَاقَتْه أَسَى ... وَكَم جَرَعْت غُصَصَا ... و أَذَاقَت مَرَّضَا ...

    كَم أَحْزَنْت مِن فَرَح ... وَأَبْكَت مِن مَرَح ...


    وَكَبُرَت مِن صَبْو ... وَشَابَت مِن صَغِيْر ؟!

    سُرُوْرُهَا مَشُوْب بِالْحُزْن ... وَصَفْوَهَا مَشُوْب بِالْكَدَر ...
    خَدَّاعَة مَكَّارَة ... سَاحِرَة غَرَّارَة ...
    كَم هُم فِيْهَا مِن صَغِيْر ... وَذَل فِيْهَا مِن عَزِيْز ...
    وَتَرْف فِيْهَا مِن وَثِيْر ... وَفَقِيْر فِيْهَا مِن غَنِي ؟!
    أَحْوَالِهَا مُتَبَدِّلَة وَشُمُوْلِهَا مُتَغَيِّرَة ...





    يَقُوْل عَلَيْه الْصَّلَاة وَالْسَّلَام

    " مَالِي وَلِلْدُّنْيَا , مَا أَنَا فِي الْدُّنْيَا إِلَّا كَرَاكِب اسْتَظَل تَحْت شَجَرَة ثُم رَاح وَتَرَكَهَا "


    وَمَن وَصَايَا عِيْسَى عَلَى نَبِيِّنَا وَعَلَيْه الْسَّلام لِأَصْحَابِه قَال :

    ( الْدُّنْيَا قِنْطَرَة فَاعْبُرُوْهَا وَلَا تَعْمُرُوهَا )
    وَقِيْل لِنُوْح عَلَيْه الْسَّلَام:
    ــ يَا أَطْوَل الْأَنْبِيَاء عُمْرَا كَيْف رَأَيْت الْدُّنْيَا ؟ قَال :
    " كَدَّار لَهَا بَابَان دَخَلْت مِن أَحَدِهِمَا وَخَرَجْت مِن الْآَخَر "
    إِنَّا لَنَفْرَح بِالْأَيَّام نَقْطَعُهَا ... وَكُل يَوْم مَضَى يُدْنِي مِن الْأَجَل !!
    فَإِن الْمَوْت الَّذِي تَخُطَانَا إلَى غَيْرِنَا ... سَيَتَخَطَّى غَيْرِنَا إِلَيْنَا فَلْنَأْخُذ حَذَّرَنَا ...




    هُو الْمَوْت مَا مِنْه مَلَاذ وَمَهْرَب ... مَتَى حُط ذَا عَن نَعْشِه ذَاك يَرْكَب !!
    دَعَوْنَا نَحُاسِب أَنْفُسَنَا وَنَسْتَلْهِم الْدُّرُوس وَالْعِبَر مِمَّا فَات ...
    دَعَوْنَا نَتَسَاءَل عَن يَوْمِنَا كَيْف أَمْضَيْنَاه ؟!
    وَعَن وَقْتِنَا كَيْف قَضَيْنَاه ؟!
    فَإِن كَان مَافِيّة خَيْرا حَمِدْنَاه وَشُكْرِنَا ...
    وَإِن كَان مَا فِيْه شَرا تِبْنَا إِلَيْه وَاسْتَغَفَرْنَاه ...
    لِيَسْأَل كُل وَاحِد مِنَّا نَفْسَه ...
    كَم صَلَاة فَجَر ضَيَّعْتَهَا أَو أَخَّرَتْهَا وَلَم أُصَلِّيَهَا إِلَا عِنْد الْذَّهَاب
    إِلَى الْمَدْرَسَة أَو الْعَمَل ؟
    كَم حَفِظْت مِن كِتَاب الْلَّه وَعَمِلَت بِه ؟
    كَم يُوُم صَمْتِه فِي سَبِيِل الْلَّه ؟
    كَم صِلَة رَحِم قُمْت بِزِيَارَتِهَا ؟
    كَم مِن غِيْبَة كُتِبَت عَلَي ؟
    وَكَم نَظْرَة حَرَام سُجِّلَت عَلَي ؟
    وَكَم فُرْصَة سَنَحَت لِي لَأَتُوب وَلَكِنِّي لَم أَتُب حَتَّى هَذِه الْلَّحْظَة ؟
    كَم مَرَّة عَقَقْت وَالِدَي ونَهَّرَتِهُما ؟
    وَكَم ... وَكَم...
    فَهَلْا حَاسَبْنَا أَنْفُسَنَا الْآَن مَادَامَت الْفُرْصَة سَانِحَة ...
    وَالْسُّوْق مَفْتُوْحَة وَالْبِضَاعَة قَائِمَة ؟!!

    وِقْفَة مَع حَيَاة الْإِنْسَان

    لَو أَلْقَيْنَا نَظْرَة خَاطِفَة عَلَى حَيَاة الْإِنْسَان فِي الْدُّنْيَا لَرَأَيْنَا الْعَجَب الْعُجَاب ...


    وَالْلَّه إِنِّي لَأَعْجَب كَثِيْرا مِمَّن وَهَب نَفْسِه لِلْدُّنْيَا وَنَسِي الْآَخِرَة وَكَأَنّه لَا يُؤْمِن بِهَا ...

    مَع عِلْمِه بِأَن الْمَرْء لَيْس لَه إِلَّا عُمَر وَاحِد ... و أَجَل مَحْدُوْد ...
    وَلَن يُعْطَى فَوْق أَجَلِه دَقِيْقَة وَاحِدَة لِيَعِيشَهَا ...
    وَمَع هَذَا يُكَابِر وَيَتَكَبَّر وَيُسَوِّف الْتَّوْبَة و يَلْهُو بِالْمَعْصِيَة
    وَيَعِيْش حَيَاة مِن لَا يَمُوْت أَبَدا.

    مَمَآ رَاقَ لِيّ ,,
    وَأسَالَ الله أنْ يجَعلَنآَ ممنْ يِستَمعونْ الَقولُ فَـَ يتبَعونْ أحسنهَ

  2. الأعضاء الذين قاموا بشكر العضو أوركيدة على المشاركة المفيدة:


  3. #2
    مركز الخليج مركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليج الصورة الرمزية دمـ﷽ـو؏💦الـورد
    تاريخ التسجيل
    Apr 2017
    المشاركات
    11,928
    شكراً
    167
    تم شكره 3,446 مرة في 2,521 مشاركة
    روووعه اوري سلمت الانامل ربي يسعدكي

  4. #3
    مركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليج الصورة الرمزية امواج
    تاريخ التسجيل
    Sep 2017
    المشاركات
    5,046
    شكراً
    42
    تم شكره 905 مرة في 773 مشاركة
    روعااااتك اوري حبي
















  5. #4
    مركز الخليج مركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليج الصورة الرمزية ﮢـــڟـــڕﮫ څــﭾـــﯝلـــﮩﮪ
    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المشاركات
    12,025
    شكراً
    1,879
    تم شكره 724 مرة في 619 مشاركة
    °•.✫( جّـمًيِّلَ )رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤعـہ( جّـمًيِّلَ )✫¸.•




    ----------------------

    اللهم أرزقنا
    رضاء النّـفس وزكاة الرّوح
    وزينة العقل وطهارة القلب
    وأجعلنا ممّـن تزوّدوا بالتقوى
    وفازوا بالنجوى
    وتزينوا بالدّعوة
    ونالوا رضاك و الجنة.
    آميـــن
    ❀❀❀❀❀❀


  6. #5
    مركز الخليج مركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليج الصورة الرمزية ربيع العمر
    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    المشاركات
    5,070
    شكراً
    158
    تم شكره 273 مرة في 214 مشاركة
    رؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤعاتك اختي


    كنت اشوف المحبّة .. بس ما كنت اشوف / ..
    ضيقة ٍ في خفوق العاشق المبتلي !
    والله انّي من اوّل ما خلِقلت مْعروف !
    رافض الحبّ , لكن !
    [ قدّر الله علي ] !*​




  7. #6
    مركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليج الصورة الرمزية وعدالعيون
    تاريخ التسجيل
    Mar 2019
    المشاركات
    22,006
    شكراً
    327
    تم شكره 997 مرة في 837 مشاركة
    احترامي للغير يعني :
    "احترامي لـ نفسي"

    فحينما أبتسم لشخص و أساله عن حاله
    وأمد بيدي لمصافحته بعد إساءته لي
    لا يعني أن الحياة لا تمشي بدونه ☺

    بل يعني شيئاً واحداً , أننيّ نشأت على يد
    ( رجل عظيم - وإمرأه عظيمة )
    علموني أن لا أدير ظهري بمن جُمعنا
    ... بهم عشرة

    فَ البعض يُفسر أدبك خوفاً
    لأنه لم يتربى على الاحترام بحياته ..
    والبعض يُفسر طيبتك هبل .̓.̓
    أنه لم يعتاد إلا على سواد قلبه
    💌 . .

  8. #7
    مركز الخليج مركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليجمركز الخليج الصورة الرمزية قيس السوري
    تاريخ التسجيل
    Apr 2019
    الدولة
    سوريا
    المشاركات
    14,482
    شكراً
    2
    تم شكره 382 مرة في 365 مشاركة
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أوركيدة مشاهدة المشاركة
    سَرَآب خَآدِع وَبَرِيق لَامِع ~

    * غَرِيْبَة هِي الْدُّنْيَا ...
    سُمِّيَت دُنْيَا لِتَدَنّي مَنْزِلَتِهَا عِنْد الْلَّه ... أَوْضَاعِهَا غَرِيْبَة ...
    لَيْل يَتْبَعَه نَهَار ... حَيَاة وَمَوْت ... لِقَاء وَفِرَاق ... ضَيْق وَفَرِح ...
    آَمَال و آَلِام ... بُزُوْغ وَأُفُوْل ...



    مُعَادَلَة بَسِيْطَة وْمْتْساوْيَة الْأَطْرَاف :



    ( طِفْل الْأَمْس هُو شَاب الْيَوْم - هُو شَيْخ الْغَد )

    قَال الْلَّه تَعَالَى :
    " و اضْرِب لَهُم مَثَل الْحَيَاة الْدُّنْيَا كَمَاء أَنْزَلْنَاه مِن الْسَّمَاء فَاخْتَلَط بِه نَبَات الْأَرْض
    فَأَصْبَح هَشِيْما تَذْرُوْه الْرِّيَاح وَكَان الْلَّه عَلَى كُل شَيْء مُّقْتَدِرا "







    نَعَم هَذَا مَثَل هَذِه الْحَيَاة الْدُّنْيَا فِي سُرْعَة
    ذِهَابُهَا وَاضْمِحْلَالَهَا وَقَرُب فَنَائِهَا وَزَوَالِهَا ...



    هَذِه الْحَيَاة الْدُّنْيَا لَا رَاحَة فِيْهَا وَلَا اطْمِئْنَان ...
    وَلَا ثُبَات فِيْهَا وَلَا اسْتِقْرَار حَوَادِثِهَا كَثِيْرَة وَعَبَرَهَا غَفِيْرَة ...
    دُوَل تُبْنَى و أُخْرَى تَزُوْل ... مُدُن تُعَمِّر وَأُخْرَى تُدَمِّر ...



    وَمَمَالِك تُشْاد و أُخْرَى تُبَاد ...


    فَرِح يَقْتُلُه تَرْح ... وَضُحَكَة تُخْرَسِهَا دَمْعَة ...

    صَحِيْح يَسْقَم وَمَرِيض يُعَافَى ...
    وَهَكَذَا تَسِيْر عَجَلَتْهَا لَا تَقِف لِمِيْلاد وَلَا لِغِيَاب وَلَا لَفَرِح وَلَا لِحُزْن ...
    تَسِيْر حَتَّى يَأْذَن الْلَّه لَهَا بِالْفَنَاء ...
    وَلَا يَمْلِك الْنَّاس مِن هَذِه الْدُّنْيَا شَيْئا إِلَا بِمِقْدَار ...
    نُزُوْل الْمَطَر وَنَبَات الزَّرْع وَصُوْرَتُه هَشِيْما ...





    بِذَلِك يَنْتَهِي شَرِيْط الْحَيَاة ...

    مَا بَيْن وِلَادَة وَطُفُوْلَة وَشَبَاب وَشَيْخُوخَة ثُم مَوْت وَقُبِر ...


    يُطْوَى سَجِّل الْإِنْسَان بِعُجَالَة وَكَأَنَّهَا غَمْضَة عَيْن أَو لَمْحَة بَصَر أَو وَمْضَة بَرِق ...

    " اعْلَمُوْا إِنَّمَا الْحَيَاة الْدُّنْيَا لَعِب وَلَهْو وَزِيْنَة وَتَفَاخُر بَيْنَكُم وَتَكَاثُر فِي الْأَمْوَال وَالْأَوْلَاد "





    سَرَاب خَادِع ... وَبَرِيق لَامِع ... وَلَكِنَّهَا سَيْف قَاطِع ... وَصَارِم سَاطِع ...
    كَم أَذَاقَتْه أَسَى ... وَكَم جَرَعْت غُصَصَا ... و أَذَاقَت مَرَّضَا ...

    كَم أَحْزَنْت مِن فَرَح ... وَأَبْكَت مِن مَرَح ...


    وَكَبُرَت مِن صَبْو ... وَشَابَت مِن صَغِيْر ؟!

    سُرُوْرُهَا مَشُوْب بِالْحُزْن ... وَصَفْوَهَا مَشُوْب بِالْكَدَر ...
    خَدَّاعَة مَكَّارَة ... سَاحِرَة غَرَّارَة ...
    كَم هُم فِيْهَا مِن صَغِيْر ... وَذَل فِيْهَا مِن عَزِيْز ...
    وَتَرْف فِيْهَا مِن وَثِيْر ... وَفَقِيْر فِيْهَا مِن غَنِي ؟!
    أَحْوَالِهَا مُتَبَدِّلَة وَشُمُوْلِهَا مُتَغَيِّرَة ...





    يَقُوْل عَلَيْه الْصَّلَاة وَالْسَّلَام

    " مَالِي وَلِلْدُّنْيَا , مَا أَنَا فِي الْدُّنْيَا إِلَّا كَرَاكِب اسْتَظَل تَحْت شَجَرَة ثُم رَاح وَتَرَكَهَا "


    وَمَن وَصَايَا عِيْسَى عَلَى نَبِيِّنَا وَعَلَيْه الْسَّلام لِأَصْحَابِه قَال :

    ( الْدُّنْيَا قِنْطَرَة فَاعْبُرُوْهَا وَلَا تَعْمُرُوهَا )
    وَقِيْل لِنُوْح عَلَيْه الْسَّلَام:
    ــ يَا أَطْوَل الْأَنْبِيَاء عُمْرَا كَيْف رَأَيْت الْدُّنْيَا ؟ قَال :
    " كَدَّار لَهَا بَابَان دَخَلْت مِن أَحَدِهِمَا وَخَرَجْت مِن الْآَخَر "
    إِنَّا لَنَفْرَح بِالْأَيَّام نَقْطَعُهَا ... وَكُل يَوْم مَضَى يُدْنِي مِن الْأَجَل !!
    فَإِن الْمَوْت الَّذِي تَخُطَانَا إلَى غَيْرِنَا ... سَيَتَخَطَّى غَيْرِنَا إِلَيْنَا فَلْنَأْخُذ حَذَّرَنَا ...




    هُو الْمَوْت مَا مِنْه مَلَاذ وَمَهْرَب ... مَتَى حُط ذَا عَن نَعْشِه ذَاك يَرْكَب !!
    دَعَوْنَا نَحُاسِب أَنْفُسَنَا وَنَسْتَلْهِم الْدُّرُوس وَالْعِبَر مِمَّا فَات ...
    دَعَوْنَا نَتَسَاءَل عَن يَوْمِنَا كَيْف أَمْضَيْنَاه ؟!
    وَعَن وَقْتِنَا كَيْف قَضَيْنَاه ؟!
    فَإِن كَان مَافِيّة خَيْرا حَمِدْنَاه وَشُكْرِنَا ...
    وَإِن كَان مَا فِيْه شَرا تِبْنَا إِلَيْه وَاسْتَغَفَرْنَاه ...
    لِيَسْأَل كُل وَاحِد مِنَّا نَفْسَه ...
    كَم صَلَاة فَجَر ضَيَّعْتَهَا أَو أَخَّرَتْهَا وَلَم أُصَلِّيَهَا إِلَا عِنْد الْذَّهَاب
    إِلَى الْمَدْرَسَة أَو الْعَمَل ؟
    كَم حَفِظْت مِن كِتَاب الْلَّه وَعَمِلَت بِه ؟
    كَم يُوُم صَمْتِه فِي سَبِيِل الْلَّه ؟
    كَم صِلَة رَحِم قُمْت بِزِيَارَتِهَا ؟
    كَم مِن غِيْبَة كُتِبَت عَلَي ؟
    وَكَم نَظْرَة حَرَام سُجِّلَت عَلَي ؟
    وَكَم فُرْصَة سَنَحَت لِي لَأَتُوب وَلَكِنِّي لَم أَتُب حَتَّى هَذِه الْلَّحْظَة ؟
    كَم مَرَّة عَقَقْت وَالِدَي ونَهَّرَتِهُما ؟
    وَكَم ... وَكَم...
    فَهَلْا حَاسَبْنَا أَنْفُسَنَا الْآَن مَادَامَت الْفُرْصَة سَانِحَة ...
    وَالْسُّوْق مَفْتُوْحَة وَالْبِضَاعَة قَائِمَة ؟!!

    وِقْفَة مَع حَيَاة الْإِنْسَان

    لَو أَلْقَيْنَا نَظْرَة خَاطِفَة عَلَى حَيَاة الْإِنْسَان فِي الْدُّنْيَا لَرَأَيْنَا الْعَجَب الْعُجَاب ...


    وَالْلَّه إِنِّي لَأَعْجَب كَثِيْرا مِمَّن وَهَب نَفْسِه لِلْدُّنْيَا وَنَسِي الْآَخِرَة وَكَأَنّه لَا يُؤْمِن بِهَا ...

    مَع عِلْمِه بِأَن الْمَرْء لَيْس لَه إِلَّا عُمَر وَاحِد ... و أَجَل مَحْدُوْد ...
    وَلَن يُعْطَى فَوْق أَجَلِه دَقِيْقَة وَاحِدَة لِيَعِيشَهَا ...
    وَمَع هَذَا يُكَابِر وَيَتَكَبَّر وَيُسَوِّف الْتَّوْبَة و يَلْهُو بِالْمَعْصِيَة
    وَيَعِيْش حَيَاة مِن لَا يَمُوْت أَبَدا.

    مَمَآ رَاقَ لِيّ ,,
    وَأسَالَ الله أنْ يجَعلَنآَ ممنْ يِستَمعونْ الَقولُ فَـَ يتبَعونْ أحسنهَ


    قـــيـــ๛ـ✷ྃـــس السـ𖤓ـ๛ـ✷ྃـوري
    ┈┈┈••❉"♡"❉••┈┈┈•‏
    ⚉ﮩ₰ـﮩ✍ ͜ـ ما أروع البحر حين يطل عليه العشاق .. وما أشد ظلمته حين تطل مِنه الذكريات وتنكسر على ضفافه الأحلام.💔
    •┈┈┈••❉"♡"❉••┈┈┈
    ──┈┅❥⇝❥•┅┈──


    [td]

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •